Rechercher

مركز دراسات المرأة يدرب المرشحات على بناء الشراكات وكسب الحلفاء


تقرير صحفي

مركز دراسات المرأة يدرب المرشحات على بناء الشراكات وكسب الحلفاء

مدينة الكويت، الكويت 25 أبريل 2019:

أطلق مركز دراسات وأبحاث المرأة في كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت برنامجين تدريبيين لتمكين القيادات النسائية من توظيف الاتصال الفعال لبناء الشراكات الاستراتيجية وكسب المؤازرين والحلفاء وتعزيز الصورة السياسية تحقيقا لأهداف المركز بتمكين المرأة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

وتم تنفيذ البرنامجين بالتعاون مع خبيرات من شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات" ضمن ورشتي عمل تضمنت الأولى عرض ومناقشة استراتيجية التشبيك وبناء الشراكات الخاصة بمركز دراسات وأبحاث المرأة مع كل من القيادات النسائية وعضوات شبكة رائدات، بالإضافة إلى عروض نظرية وتدريبات عملية على مفهوم التشبيك وبناء الشراكات الاستراتيجية وقواعده وغاياته وكيفية توظيفه من قبل المرشحات لتحقيق الفوز في الحملات الانتخابية، وتضمنت الثانية بناء خطة عمل مشتركة بين المرشحات للانتخابات وشبكة رائدات، تقوم فيها عضوات الشبكة بتبادل الخبرات والمهارات مع المرشحات، وتقديم الدعم والإسناد لهن قبل وأثناء وبعد عملية الترشح، كما تشارك المرشحات من جانبهن في نشاطات الشبكة الممتدة على رقعة الوطن العربي، من مثل إطلاق أوراق السياسات المتعلقة بتمكين المرأة وكسب الدعم والتأييد لها.

وقالت د. لبنى القاضي إن حكومة دولة الكويت في سعيها لتمكين المرأة وعلى كل الصعد، تبنت سلسلة من النشاطات والبرامج لتحقيق هدف التنمية المستدامة الخامس، بالتعاون مع المركز في كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت، ومن بينها هذان البرنامجان اللذان يوظفان خبرات عدد من البرلمانيات العربيات المتميزات بأدائهن السياسي والتشريعي والرقابي الرفيع لدعم المرشحات الكويتيات للانتخابات النيابية وتبادل الخبرات معهن، وتدريبهن على مهارات التشبيك وطرق توظيفه في توسعة قاعدة التحالفات والمؤازرة للمرشحات، وبما يمكن المرأة الكويتية من تحقيق حضور أكثر فاعلية في الانتخابات البرلمانية القادمة.

من جانبها، قالت رئيسة شبكة رائدات د. رلى الفرا الحروب إن عضوات الشبكة كن سعيدات للغاية بتبادل الخبرات مع هذه الكوكبة من القيادات النسائية الكويتية التي حضرت الورشتين، وفخورات بانضمامهن إلى الشبكة كعضوات مؤازرات، مشيرة إلى أنه تم إنشاء مجموعة اتصال فورية بين عضوات الشبكة والمرشحات وسيتم من خلالها تبادل الدعم والمشورة والإسناد لمساعدتهن في تحقيق الفوز في الانتخابات النيابية المقبلة، كما سيتم إشراكهن في نشاطات الشبكة في منطقة الخليج العربي، بما في ذلك أوراق السياسات التي ستطلقها الشبكة قريبا حول الحد من العنف ضد المرأة في السياسة ورفع تمثيل النساء في البرلمانات غير الحزبية.

وأكدت مديرة المشروع في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حنان الياسين مواصلة البرنامج جهوده في دعم وتمكين المرأة الكويتية في كل المجالات، مستعينين بكل الخبرات والمهارات من كل الوطن العربي لتحقيق نتائج متقدمة في الانتخابات النيابية المقبلة. ويأتي البرنامجان التدريبيان في إطار برنامج التعاون الوطني بين الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية ومركز دراسات وأبحاث المرأة تحت مظلة مشروع " دعم دولة الكويت في تنفيذ هدف التنمية المستدام الخامس حول تمكين المرأة و المساواة بين الجنسين" بالشراكة مع برنامج الامم المتحدة الانمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة. -انتهى-





  • Black Facebook Icon
  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon