Rechercher

نجاح كبير لرائدات في نواكشوط، والحضور يتبنون ورقة السياسات ويطلقون نسخة موريتانية


رئيسة الشبكة د . رلى الحروب


عقدت شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات" بالتعاون مع منظمة مربيات موريتانيا لقاء حواريا في نواكشوط حول ورقة السياسات العربية التي أطلقتها الشبكة لرفع نسبة تمثيل النساء في الأحزاب والقوائم الانتخابية الحزبية.

وقدمت د. رلى الحروب رئيسة الشبكة عرضا مستفيضا عن دور المرأة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وعن الهدف الخامس وطرق الوصول إليه عربيا بحلول العام 2030، مشيرة إلى أن المنطقة العربية تأتي في أسفل سلم ردم الفجوة بين الجنسين، بالأخص في مجالات المشاركة السياسية والاقتصادية، وأن البرلمانات والحكومات بحاجة إلى تبني خطط استراتيجية لتحقيق المناصفة بين الجنسين في مواقع القرار.


واستعرضت الحروب إحصاءات دولية عن المرأة العربية في الاقتصاد والسياسة والعمل، والمحددات التي تعوق مساهمتها الكاملة والفعالة في تحقيق أهداف التنمية، مشيرة إلى أن إدماج النساء في سوق العمل يرفع الإنتاجية في أي دولة بمعدل 25%، كما أن رفع نسبة تشغيلهم بمعدل 10% يرفع الناتج المحلي الإجمالي للدولة بمعدل 3%، وأن المرأة حين تعمل تنفق 90% من دخلها على الأسرة، خاصة باتجاه التعليم، في حين ينفق الرجل 30-40% من دخله فقط على أسرته. هذا الإنفاق الذي تضيفه المرأة يرفع مستوى معيشة الأسرة ويحسن الخدمات التي تستتهلكها، ويرفع من جودة رأس المال البشري في الدولة، علما بأن الدول اليوم تتنافس في تطوير الموارد البشرية، بعد أن تراجعت أهمية الموارد الطبيعية، وتقدمت أهمية الابداع والاختراع خاصة في مجال الفنون والعلوم وتكنولوجيا المعلومات.


ووضحت الحروب أهمية المناصفة في مواقع القرار السياسي، مشيرة إلى أن المرأة حين توجد في مواقع القرار ضمن بيئة ديمقراطية فإنها ترشد الإنفاق العام في الموازنات وتوجه أولويات الانفاق نحو تحسين خدمات التعليم والصحة والتأمينات الاجتماعية والبنى التحتية، في حين يوجه الرجل الإنفاق نحو التوسع في الموازنات الأمنية، كما أنها ترفع من مستويات النزاهة والشفافية وتحسن من آليات المساءلة والرقابة، واستعرضت عددا من الدراسات التي تظهر أن المؤسسات التي تديرها أو تسهم في مجالس إدارتها نساء أكثر حفاظا على البيئة وأكثر تطبيقا للحاكمية الرشيدة وأكثر تحقيقا للأرباح وأكثر إرضاء للعملاء وللموظفين، وأكثر تشغيلا للنساء، بالأخص في المواقع القيادية، وأقل فسادا.


كما عرضت رئيسة الشبكة أبرز الإجراءات التي تضمنتها ورقة السياسات التي أطلقتها الشبكة في ابريل 2018 والتي تتضمن اقتراحات بتعديل قانون الأحزاب ونظام تمويل الأحزاب وقانون الانتخاب لتحقيق المناصفة التدريجية بحلول العام 2030، بدءا من اعتماد نسبة 30% في المواقع القيادية الحزبية والقوائم الانتخابية الحزبية في جميع المجالس المنتخبة ضمن رزمة من التشريعات الإلزامية المتعلقة بقانوني الاحزاب والانتخاب والحوافز المالية في نظام تمويل الأحزاب والالتزامات الطوعية التي يلزم بها الحزب نفسه اختياريا بتعديل نظامه الداخلي والاساسي لتحقيق هذه الأهداف.


كما عرضت رزمة أخرى من الإجراءات التي تتعلق بتغيير الأنماط الجندرية السائدة والأفكار والاتجاهات السلبية نحو المرأة بالأخص في مواقع القيادة السياسية في العادات والثقافة العربية، مقترحة إنشاء مرصد إعلامي في كل دولة عربية لتتبع ما يبث من محتوى ورصده واقتراح التوصيات الدورية بشأنه، وإنشاء صناديق في وزارة الثقافة أو الإعلام لتشجيع الاعلام في القطاعين الخاص والعام على إنتاج مواد إعلامية تغير صورة المرأة وتكسر الأنماط التقليدية، وتنقيح المناهج التربوية في المدارس والجامعات لتقديم نماذج عن النساء القياديات في السياسة والاقتصاد والعلوم والرياضة والفن وكل ميادين العطاء الإنساني وكسر القوالب الجامدة التي تصبغ صورة المرأة في المناهج، وتبني سياسات ومواثيق شرف للمؤسسات في القطاعين العام والخاص لتهيئة بيئة عمل صديقة للمرأة واعتماد سياسات تشغيل متوازنة وعادلة، وتجديد الخطاب الديني ليصبح داعما لصورة المرأة في القيادة.



ورحبت عضو الشبكة في موريتانيا البتول بنت عبد الحي بالحضور الذي ضم عددا من النائبات الحاليات والسابقات وعددا من الحزبيين والسياسيين وممثلات منظمات المجتمع المدني والصحافة، وشكرتهم على تفاعلهم واهتمامهم، كما أدارت عضو المكتب التنفيذي لشبكة رائدات ماجدة النويشي جانبا من اللقاء الذي خرج بتوصيات تناسب البيئة التشريعية الموريتانية فيما يتعلق بتعديلات قانوني الانتخاب والاحزاب ونظم تمويل الاحزاب، وتبنى الحضور جميع توصيات الشبكة الواردة في ورقة السياسات وأثنوا عليها.

هذا واختتم اللقاء بتشكيل لجنة صياغة تجتمع في اليوم التالي لإخراج ورقة موريتانية منبثقة عن الورقة العربية تمهيدا لمناقشتها مع كل الشركاء المحليين من برلمان واحزاب ومنظمات مجتمع مدني وحكومة، قبل إعلانها في مؤتمر وطني عام.





#رائدات #تمكين_المرأة #ٍSDG5 #UNWOMEN #UNDP #UN #ٍSNP

#شبكة_البرلمانيات_العربيات_للمساواة

Z���=*ܺ

  • Black Facebook Icon
  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon